يسعى برنامج "تعصير المؤسسات التربوية" الذي يمتد تنفيذه من 2017 الى 2021 تحت إشراف وزارة التربية، إلى بناء 59 مؤسسة تربوية جديدة في مختلف الجهات وإعادة تأهيل وتعصير 384 منشأة تربوية أخرى لتحسين بنيتها التحتية، وفق ما صرح به وزير التربية فتحي السلاوتي اليوم الجمعة، خلال زيارة أداها الى مدرستين اعداديتين بكل من ولايتي تونس وأريانة، تم انجازهما في اطار هذا البرنامج.

وأوضح الوزير في تصريح اعلامي بالمناسبة ان برنامج "تعصير المؤسسات التربوية" الممول من قبل الحكومة التونسية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الألماني للتنمية والاتحاد الاوروبي بقيمة 220,5 مليون أورو (714 مليون دينار)، قد بلغ مرحلته الثانية التي ترتكز على إعادة تأهيل المدارس الابتدائية وبناء مدارس ابتدائية جديدة بمختلف جهات البلاد.

ومكن برنامج تعصير المؤسسات التربوية حتى الآن من بناء 20 مؤسسة تربوية جديدة فضلا عن إعادة تأهيل وصيانة 261 منشأة تربوية أخرى، موزعة بين مدارس اعدادية ومعاهد ثانوية عمومية. 

وقد شملت هذه الزيارة المدرسة الاعدادية "عين زغوان" المنشأة حديثا بمنطقة حدائق قرطاج (ولاية تونس) والتي فتحت أبوابها أمام التلاميذ في هذه السنة الدراسية والمدرسة الإعدادية بسكرة (ولاية أريانة)، التي تتواصل أشغال بنائها حتى الان.

وبلغت ميزانية بناء المدرسة الإعدادية "عين زغوان" التي تضم قرابة 600 تلميذ، 3,2 مليون دينار ضمن قسط أول تمثل في بناء 7 قاعات كلاسيكية للمراجعة و5 قاعات متخصصة وفضاء للمراجعة ومكتبة رقمية بالإضافة إلى مركز اجتماعي ثقافي وفضاء رياضي ومجمع للإدارة وتوابعه.

وتحترم البناءات التربوية الجديدة المشيدة ضمن برنامج تعصير المؤسسات التربوية، البيئة ومبادئ البناء المناخي الحيوي، من خلال توفير الطاقة عبر العزل الحراري للجدران والأسقف واستخدام الزجاج المزدوج علاوة على استغلال الطاقات المتجددة ذات الألواح الحرارية لإنتاج الماء الساخن فضلا عن استغلال مياه الأمطار للاستعمال.