أقر اليوم السبت رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال الكلمة التي ألقاها بالبرلمان بأنه من حق كل مواطن تونسي أن يتمتع بثروات هذه البلاد على قدر السواء أي كانت جهته وانتمائه .
وقال المشيشي وأؤكد لكم أن الدولة لن تخضع للابتزاز والمحاولات البائسة بلّي الذراع ، مشددا على أنه سيتم مواجهة العنف بقوة القانون .
وأضاف المشيشي قائلا.. تحقيق التنمية لا يتم الا في مناخ هادئ تتظافر فيه جهود الجميع وبروح تشاركيو مسوؤلة وفي اطار روح تشاركية جديدة.