أقرت الغرفتان الوطنية والجهوية بصفاقس لحرفيي الأحذية اليوم الاربعاء 02 ديسمبر 2020، تكليف عدل تنفيذ للقيام بمعاينات في باب الجبلي وباب القصبة والفضاء الخارجي المحاذي لسوق ليبيا بطريق قابس، وتوجيه تنبيه رسمي إلى رئيس بلدية صفاقس وإمهاله مدة 15 يوما من أجل تطبيق القانون وإزالة الانتصاب الفوضوي بتلك المناطق، قبل أن يتم التظلم لدى القضاء ومقاضاة رئيس البلدية وكافة المجلس البلدي.

وقال رئيس الغرفة الوطنية لحرفيي الأحذية وجدي ذويب، خلال اجتماع انعقد مساء اليوم الأربعاء بمقر الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بصفاقس بحضور أعضاء المكتبين التنفيذيين الوطني والجهوي لغرفة حرفيي الأحذية وعدل التنفيذ، أن الانتصاب الفوضوي الذي اكتسح مدخل المدينة العتيقة بصفاقس وخارجها منذ 2011 وساهم في تشويه جمالية المدينة العتيقة كمعلم تاريخي وأضر بالتجار وحرفيي الأحذية المنتصبين هناك، قد تم التنبيه اليه عديد المرات من قبل الغرف التابعة لقطاع الجلود والأحذية لدى النيابات الخصوصية المتعاقبة لبلدية صفاقس والمجلس البلدي المنتخب في 2018، ولكن دون جدوى.

وأرجع ذويب، اكتساح ظاهرة الانتصاب الفوضوي مدخل المدينة العتيقة بصفاقس وخارجها منذ غداة ثورة 14 جانفي 2011 حتى الآن، رغم تركيز مجلس بلدي منتخب، إلى "تراخي رئيس بلدية صفاقس في تطبيق القانون وعجزه عن إدارة الشأن المحلي"، وفق تقديره.

يُذكر أن التصويت على تحكيم القضاء بين الغرفتين الوطنية والجهوية لحرفيي الأحذية ورئيس بلدية صفاقس وكافة المجلس البلدي المنتخب من أجل تطبيق القانون للقضاء على ظاهرة الانتصاب الفوضوي في مدخل المدينة العتيقة بصفاقس وخارجها، كان بالإجماع من قبل أعضاء المكتبين التنفيذيين الوطني والجهوي لغرفة حرفيي الاحذية.

كما يشار إلى أن قطاع الأحذية بصفاقس يمثل حوالي 70 بالمائة من حجم القطاع على المستوى الوطني.

المصدر (وات)