أكد العميد وليد حكيمة الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للأمن الوطني تعرض العديد من الإطارات والأعوان الى إصابات مختلفة ومتفاوتة الخطورة جراء إعتداء بعض الأشخاص عليهم بمقذوفات صلبة وبالزجاجات الحارقة وذلك على إثر تواصل الإحتجاجات في مدينة الشابة من ولاية المهدية.

وبين أن الاعتداءات أدت الى إصابة عون أمن تابع للإدارة العامة للامن العمومي بكسر على مستوى الرجل وإصابة عوني أمن تابعين للإدارة العامة لوحدات التدخل بكسر على مستوى اليد وإصابة عون أمن تابع للإدارة العامة لوحدات التدخل على مستوى الفم وكسر للأسنان.

 وأشار إلى محاولة حرق سيارة إدارية تابعة للإدارة العامة لوحدات التدخل لولا سرعة الإطارات والأعوان للقيام بإطفائها قبل إشتعالها بالكامل.

وأفاد بأن الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية تعهدت  بالبحث في موضوع الإعتداءات بالتنسيق مع النيابة العمومية.

هذا دعا كافة المواطنين إلى توخي الطرق السلمية للتظاهر وتجنب جميع مظاهر العنف والنأي بالمؤسسة الأمنية عن كل التجاذبات وإبقاء الأمن على حياده المعهود .