قال رئيس جمعية القضاة التونسيين أنس حمايدي،اليوم الجمعة، إنه وبالتزامن مع آخر يوم من إضراب القضاة مازالوا في انتظار استجابة الحكومة لمطالبهم.

وقال إن "الكرة حاليا لدى الحكومة لدعوتهم من أجل إمضاء اتفاق لحفظ حق القضاة''.

وأكد وجود بوادر انفراج باعتبار تعهد لجنة الحقوق والحريات في البرلمان بالترفيع في ميزانية وزارة العدل.