تحدث اليوم الجمعة 04 ديسمبر 2020 وزير الصحة فوزي المهدي عن الإشكاليات المتعلقة بنقص الأدوية، وأكد أنها تعود أساسا إلى مشاكل في التزود بالمواد الأولية للصناعة المحلية وإشكاليات في السيولة بالصيدلية المركزية.

وأوضح فوزي المهدي في جلسة عامة لمناقشة ميزانية وزارته في البرلمان، أن الوزارة ارتأت تبعا لذلك، العمل على توفير السيولة الممكنة للصيدلية المركزية من أجل خلاص المزودين الأجانب وتخفيف الضغط عليها إلى جانب مراجعة أسعار الأدوية المستوردة والأدوية الجنيسة المصنعة في تونس وذلك بالتنسيق مع وزارة التجارة.

وطمأن الوزير التونسيين بأن المخزون الاستراتيجي للأدوية متوفر حسب المعايير الدولية وكاف لمدة 3 أشهر.