اكد أمين عام الإتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، اليوم الأربعاء، في افتتاح ندوة فكرية تحت عنوان " عشر سنوات من الثورة: أي آفاق لتجاوز الأزمة واستكمال أهداف الثورة"،أن "الوضع في تونس اصبح خطيرا جدا في حين ان بعض الاطراف لاهية كان بمنطق الغنيمة والمحاصصة الحزبية".

وبخصوص التحوير الوزاري المرتقب قال انه البعض " يهرول للتموقع ".

وأضاف بالقول إن" العبرة ليست في الأسماء غنما العبرة في البرنامج... ولو تبقى نفس التركيبة ونفس العقلية ستكون نفس النتيجة".

و قال: " كيف نشوفوا مؤسسات الدولة الواحد يبكي على بلاده لما وصلتلو من اوضاع متردية".

وأقر الطبوبي ان "تونس تاخرت كثيرا في تحقيق الأهداف المنشودة"

وفي علاقة بمبادرة الإتحاد بخصوص الحوار الوطني،  قال انه كان من الاجدر ان تدعو رئاسة الجمهورية للحوار لاخراج البلاد من الوضع الحالي، وفق تعبيره.