تم اليوم الاعلان رسميا عن إنطلاق عمل فريق التحقيق البرلماني الذي سيقوم بالتحقيق في حيثيات أحداث عنف شهدها البرلمان يوم 7ديسمبر 2020 إثر اجتماع اعضاء اللجنة برئيس البرلمان راشد الغنوشي.
وندد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي بالعنف الذي شهده البرلمان داعيا اعضاء فريق التحقيق الى الاسراع في تقديم نتائج التحقيق ليتمكن البرلمان من العودة الى استكمال اشغاله بالنسق العادي.
وعبر الغنوشي عن تقدير لموقف الكتلة الديمقراطية واحترام الحركة الاحتجاجية و اضراب الجوع الذي دخلت فيه سامية عبو وعدد من نواب الكتلة الديمقراطية داعيا الى الحوار لتجاوز الخلافات.