عمد اليوم الخميس 14 جانفي عدد من المعتصمين أمام حقل النفط الدولاب في ولاية القصرين الى اشعال العجلات المطاطية و محاولة اقتحام المؤسسة المغلقة منذ بداية الاعتصام.


و بحسب افادة الناطق الرسمي بإسم الإعتصام محمد رؤوف خضراوي لمراسل شمس اف ام فإن هذه الحركة التصعيدية تأتي إحتحاجا منهم على وفاة احد المعتصمين في حادث مرور وهو في طريقه لمكان الاعتصام وايداع اخر في السجن.


و أضاف الخضراوي بأنه عاد الهدوء الان الى حقل النفط بتدخل من بعض كبار السن الذين تحاوروا مع المحتجين من أجل تهدئة الأجواء و مواصلة الاحتجاج سلميا دون الاضرار بملك الغير.


يشار أن الاعتصام أمام الشركة البيترولية انطلق منذ نوفمبر 2020 للمطالبة بالتشغيل و تنمية المناطق المجاورة لها بمعتنديتي العيون و سبيطلة