وجه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو رسالة إلى التونسيين، مؤكدا على استمرار دعم الولايات المتحدة لتونس.
وقال بومبيو، في بيان: "بالنيابة عن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، أهنئ الشعب التونسي بالذكرى العاشرة للثورة التونسية. شراكتنا قوية، يعود تاريخها إلى قرون منذ معاهدة السلام والصداقة بين بلدينا عام 1797"، مضيفا: "تنظر الولايات المتحدة إلى تونس كشريك مختار، وترتكز علاقتنا على التزامنا المشترك بالقيم الديمقراطية وتعزيز الرخاء الاقتصادي لشعبينا".

وتابع بومبيو بالقول: "نحن فخورون بوقوفنا إلى جانب الشعب التونسي في العقد الماضي حيث أصبح نموذجًا للديمقراطية الشاملة، حيث تُحترم دستوريًا حقوق المرأة والأقليات وحرية التعبير وتكوين الجمعيات. إن حصول تونس على جائزة نوبل للسلام في الحوار والسلام هو شهادة على الشخصية الحقيقية للشعب التونسي".

وأشار بومبيو إلى المشاريع التي تدعمها الولايات المتحدة في تونس، قائلا: "منذ بداية الثورة، خلقت المشاريع التي تدعمها الولايات المتحدة آلاف الوظائف، وفتحت أسواقًا جديدة للسلع التونسية

وأضاف: "معا، نواجه تحديات عالمية ونقف بقوة ضد تهديد الإرهاب. وبالنظر إلى المستقبل، نظل ملتزمين بالوقوف إلى جانب الشعب التونسي لخلق الوظائف وإشراك القطاع الخاص وتعزيز المؤسسات الديمقراطية وسيادة القانون.

ونتطلع إلى الحفاظ على المكاسب التي تحققت خلال السنوات العشر الماضية والعمل معًا لتعزيز الازدهار الاقتصادي في جميع أنحاء تونس".