أعلن المكتب السياسي للتيار الديمقراطي مقاطعته لكتلة ائتلاف الكرامة التي اعتبر أنها مارست "العنف اللفظي والمادي والتكفير والوصم تحت قبة البرلمان وخارجه وعلى وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي" وعزمه على التنسيق مع كل القوى المدنية لوضع حد له حسب ما جاء في نص بيان للتيار الديمقراطي.