دعا حزب التكتل اليوم السبت 16 جانفي 2021، إلى التحرك العاجل في الساعات القادمة بخصوص ملف استرجاع الأموال المنهوبة، وخاصة على المستوى القضائي لتفادي ضياع حق الشعب التونسي.

ولاحظ حزب التكتل في بيان، وجود تعطل كبير في هذا الملف قد يؤدي لضياع إمكانية استرجاع الأموال المنهوبة بانقضاء الآجال، لاسيما وأنه من المنتظر رفع التجميد عن الأموال الموجودة بسويسرا يوم الثلاثاء القادم ( 19 جانفي 2021).

ودعا الحزب رئيس الجمهورية لاستعمال كل الوسائل الديبلوماسية والعلاقات الدولية لتمديد آجال تجميد الأموال، معتبرا أن إعادة الأموال المنهوبة لناهبيها هو مساهمة في تبييض الأموال والفساد.

كما دعا حزب التكتل في بيانه، إلى ضرورة تحرك كل القوى الحية للدفاع على حق الشعب التونسي، وثمن تحركات المجتمع المدني وخاصة منظمة أنا يقظ  في ما يتعلق بالأموال المنهوبة.

يُذكر أن لقاء رئيس الجمهورية اليوم السبت مع رئيس الحكومة هشام المشيشي ، تطرق لموضوع الأموال المنهوبة في الخارج، حيث جرى التأكيد على ضرورة التحرك بأقصى سرعة حتى لا تنقضي الآجال وتضيع معها حقوق الشعب التونسي، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية.