كشف النائب المستقل بالبرلمان خالد قسومة عن وجود شبهة تضارب مصالح مؤكدة حسب تعبيره تحوم حول الوزير المقترح على رأس وزارة التكوين المهني والتشغيل، حسب ما بينه في تدوينة على صفحته الرسمية.

وبين خالد قسومة أن الاسماء المقترحة في التحوير الوزاري تؤكد نجاح حركة النهضة في بلوغ غايتها في إقالة كل وزير لا يعلن الولاء لها وللائتلاف البرلماني.

واعتبر خالد قسومة التصويت على التحوير سيحولها من حكومة كفاءات مستقلة إلى حكومة سياسية متحزبة مشددا أنه سيصوت ضد التحوير الوزاري المقترح.