أعربت منظمة أنا يقظ في بيان لها عن تفاجئها من تعيين سفيان بن تونس، عضو حزب قلب تونس، على رأس وزارة الطاقة والمناجم على اعتبار أنه يرأس شركة Oscar Infrastructure Services التي تضم كذلك محمد الزعنوني بصفته نائب رئيس مكلف بالشؤون القانونية للشركة وهو محامي رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي حسب ما ورد في نص البيان.

وأشارت منظمة أنا يقظ إلى أن محمد الزعنوني هو الذي أشرف على إمضاء ما عرف بعقد 'اللوبيينغ' للمرشح للانتخابات الرئاسية نبيل القروي.

ودعت أنا يقظ إلى تجنب التعيينات المشبوهة خاصة في أعلى هرم السلطة وعدم التلاعب بمؤسسات الدولة جراء حسابات حزبية لا تراعي المصلحة العليا في ظرف دقيق تعيشيه البلاد.