اقترح عضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا حبيب غديرة، انتهاج مقاربة أكثر شمولية في مواجهة الجائحة وذلك باشراك مختصين في العلوم الاقتصادية ضمن فريق اللجنة العلمية لمجابهة كوفيد 19 .

وبين غديرة في تصريح ل(وات) اليوم الاحد ، أن دعم اللجنة العلمية بخبراء اقتصاديين من شأنه أن يساهم في دعم توصياتها لاحتواء المرض، معتبرا أن الوضع الحالي يتطلب تعبئة كافة الجهود لتطويق الجائحة.

ولاحظ أن اتخاذ أي من الاجراءات من أجل تطويق الانتشار السريع للمرض يكون له الأثر على الحالة الاقتصادية، مشيرا الى أن اشراك خبراء اقتصاديين سيمكن من تحفيز انخراط القطاعات والأنشطة الاقتصادية على النحو الأنجع في مواجهة الفيروس التاجي.

وذكر أن بلوغ أسرة الانعاش طاقة ايوائها القصوى يستدعي اعتماد طرق في التوقي أكثر نجاعة وذلك باشراك المنظمات والقطاعات في تطبيق الاجراءات الوقائية، منبها من أن تضرر الأنشطة الاقتصادية قد ينذر بمزيد تفاقم الأزمة الصحية في ظل جائحة كورونا.

واعتبر غديرة أن الحجر الصحي الموجه الذي سيدخل حيز التطبيق بداية من غد الاثنين يتطلب التدخل في المناطق الحمراء التي تشهد انتشارا لمستوى العدوى بالمقارنة مع غيرها من المناطق، داعيا الى انتهاج سياسة تأخذ بالاعتبار خصوصيات مختلف القطاعات والانشطة في صورة تواصل تفشي الفيروس، وذلك للتصدي للآثار الاقتصادية للجائحة.

ويأتي تصريح عضو اللجنة العلمية، غداة اعلان وزارة الصحة أمس السبت تسجيل أعلى حصيلة من الوفيات خلال يوم واحد ب88 حالة وفاة، في حين قدرت الاصابات ب 2166 حالة.