أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الإثنين 18 جانفي 2021 زيارة إلى حي الرفاه بالمنيهلة، حيث تحادث مع مجموعة من المواطنين من متساكني المنطقة.

وقال بلاغ لرئاسة الجمهورية، إن رئيس الدولة توجه بكلمة أمام مقر معتمدية المنيهلة دعا فيها الحاضرين ومن خلالهم كل الشباب التونسي إلى ألا يتعرضوا لأي كان لا في ذاته ولا في عرضه ولا في ممتلكاته.

وأكد سعيّد مجددا على حق الشعب التونسي في الشغل والحرية وفي الكرامة الوطنية منبها الشباب، في المقابل، ممن يسعى بكل الطرق إلى توظيفهم والمتاجرة بفقرهم وبؤسهم وهو لا يتحرك إلا في الظلام وهدفه ليس تحقيق مطالب الشعب بقدر سعيه لبث الفوضى، ثم تجاهل الضحايا منهم.

كما شدد رئيس الجمهورية على أن إدارة الشأن العام لا تقوم على تحالفات ومناورات بل على قيم أخلاقية ومبادئ ثابتة لا يمكن أن تكون موضوع مساومة أو ابتزاز كما لا يمكن أن تكون الفوضى طريقا إلى تحقيقها.