علّق مساء اليوم الإثنين 18 جانفي 2021 رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ على ما تم التطرق له اليوم في لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالبرلمان، ومنها التقرير النهائي لهيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية الذي صدر منذ شهر أوت الماضي.

وأكد الفخفاخ في بيان له أن هذه المواضيع قد تعهد بها القضاء وهو المؤهل وحده للبت فيها.

واعتبر إلياس الفخفاخ التطرق لهذا الموضوع اليوم في 'جلسة علنية تزخر بالمغالطات من قبيل التشويش على أعمال الأبحاث القضائية الجارية وتدخّل صريح في سير القضاء كما أنه يمثل اعتداء على الاختصاص الحصري والمطلق للقضاء'.

وشدد رئيس الحكومة السابق على أنه يحتفظ بحقه في المتابعة القضائية لكل من تورط في الثلب والترويج لأخبار زائفة.