عبرت اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021 رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي عن تمسكها بضرورة حضور رئيس الحكومة هشام المشيشي في البرلمان في علاقة بالتحركات الإحتجاجية التي تعرفها مختلف مناطق الجمهورية.

وأعلنت موسي في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن الحزب الدستوري الحر يرفض الإضرار بالممتلكات العامة والخاصة ويرفض أي محاولة للمس بالأمن القومي للبلاد، مشددة على أن الإحتجاج يجب أن يكون سلميا.

وتحدث عبير موسي عن ضرورة أن تجلب السلطة في تونس تلاقيح كورونا.