انتقد مساء اليوم الثلاثاء 19 جانفي 2021 حزب التكتل كلمة رئيس الحكومة هشام المشيشي التي توجه بها للتونسيين.

واعتبر التكتل في بيان له، أن خطاب المشيشي يفتقد للرؤية ويعكس عجزا عن تقديم الحلول، مشددا على ضورة أن يحضر يوم الغد في جلسة الحوار مع عدد من الوزراء حول الوضع في البلاد والأحداث الأخيرة، بصفتيه رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة.

وقال الحزب إن ما تعيشه تونس اليوم هو نتاج لانحدار مستوى الخطاب والفعل السياسي في تدهور أخلاقي غير مسبوق ورداءة الأداء، وتابع 'أنه تعبيرة غاضبة ضد تنامي منظومة الفساد والاقتصاد الريعي والتفاوت، والإعلام الموالي والمال السياسي الفاسد والإفلات من العقاب عبر التشريع والمحابات، في ظل غياب الحلول وانسداد الأفق.... تعبيرة غاضبة عن الإحساس بالإقصاء من قطار النمو وعدم امتلاك الوطن والإحساس انه لم يبق الا الشارع والغضب للتعبير'.

وأعلن التكتل مساندته المطالب المشروعة والحق في العيش الكريم، مؤكدا رفضه الانزلاق إلى مربع العنف وعمليات التخريب والسرقة التي يعاقبها القانون مع ضمان ظروف المحاكمة العادلة.

ودعا القوات الأمنية للتحلي بأعلى درجات ضبط النفس واللجوء للتأطير وعدم استعمال العنف الا في الحالات القصوى وبعد التدرج.