قال اليوم كاتب عام مساعد نقابة موظفي الادارة العامة لوحدات التدخل نسيم الرويسي بأن الاحداث التخريبية التي شهدتها البلاد في الاونة الاخيرة تقتضي من رئيس الحكومة التركيز علي الجانب الامني خلال الخطاب الذي ألقاه مساء أمس بغرض ايقاف العنف.
وقال نسيم الرويسي في حوار لشمس لهنا شمس ’ هناك وطن مستهدف ومؤمرات تحاك ضد الوطن من طرف أطراف رفض الكشف عنها’ .
وعلل الروسي تصريحاته بأن هذه الاحتجاجات كانت ليلا وتخللتها احداث شغب.
واشار الرويسي الى أن الابحاث مع الموقوفين في هذه الاحداث ستكشف عن الاطراف التي تقف وراء هؤلاء.
وانتقد نسيم الرويسي الاشخاص التي تبرر العنف والتخريب.
من من جهته قال عمر بن رمضان عن المندى التونسي للخقوق الاجتماعية والاقتصادية بأن من يحيكون المؤامرة فعلاهم الاطراف الذين يتنصتون علي السياسيين وليس القصر المحتجين.
وتابع قائلا والمؤامرة ينفذها المديريين العامين والمسؤولين الذين لهم علاقات خفية بالسياسيين.
وكذلك الاطراف التي أحيلت علي القضاء بسبب تورطها في قضايا وفق تصريحيه.
وانتقد عمر بن رمضان خطاب رئيس الحكومة مساء امس، قائلا ’ المشيشي لديه ازمة تواصلية وغياب الرؤية وعدم قدرته علي ادارة مثل هذا الازمات بالاضافة لاختصاره الازمة في جانبها الأمني’.