أكد وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي اليوم الإربعاء 20 جانفي 2021، أنه لا مجال للعودة للحلول الأمنية أو انتهاج سياسية العصا الغليظة والقمع، وذلك في حديته عن موجة الإحتجاجات وأعمال الشغب التي تشهدها البلاد منذ أيام.
وأفاد مبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، أن الطرابلسي بين خلال الجلسة العامة للحوار مع أعضاء من الحكومة، أن خيار الحكومة هو الحوار والتوافق، مشيرا إلى أن تونس لم تنجح في تحقيق انتظارات الشباب في العمل والمشاركة السياسية.

وتابع الوزير أن هذه الاحتجاجات رافقتها عمليات شغب وعنف وسرقة، مشيرا أن موجة الاحتجاج كشفت عن حدود ديمقرطيتنا الناشئة.

واعتبر محمد الطرابلسي، أن الديمقراطية التونسية وإنجازاتها أظهرت نوعا من الإنهاك و الاعياء بعد 10 سنوات من المخاضات والإجهادات والفشل والنجاح، مؤكدا ضرورة التقييم والتقويم.