تقدمت تونس مساء اليوم الإربعاء 20 جانفي 2021، بتعازيها إلى الحكومة الليبية وعائلات ضحايا حادث الانفجار الذي جدّ اليوم بالأكاديمية البحرية بمنطقة جنزور الليبية، وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى.

وجددت تونس في بيان صدر عن وزارة الشؤون الخارجية، التعبير عن "تضامنها المطلق مع الشعب الليبي الشقيق، ودعمها التام لكافة الجهود الرامية إلى إعادة الاستقرار إلى هذا البلد الشقيق حتى يتمكّن من توظيف قدراته في البناء والإعمار والتنمية".

يُذكر أن وسائل إعلام دولية تناقلت اليوم خبر نشوب حريق داخل الأكاديمة الواقعة غرب العاصمة طرابلس، نتيجة انفجار مخزن للذخيرة، ما أسفر عن مقتل آمر الأكاديمية البحرية، العميد أحمد أيوب، والعميد سالم أبو صلاح، إضافة إلى شخص آخر، فيما أصيب 5 آخرون بجروح.

وأفادت نفس المصادر بأن الانفجار وقع بعد ساعات من زيارة رئيس أركان قوات الوفاق، محمد الحداد، لمقر الأكاديمية البحرية، الواقع على بعد 11 كلم من مقر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بمنطقة جنزور.