أكد نائب رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان بسام الطريفي، أن الإحتجاجات الاخيرة التي عرفتها أغلب مناطق الجمهورية أسفرت عن إيقاف حوال 1000 شخصا أغلبهم من القُصر.

وفي تصريح لشمس أف أم على هامش ندوة صحفية لعدد من المنظمات بمقر نقابة الصحفيين، أفاد الطريفي أن التعامل الأمني مع المحتجين تميز بالعنف المفرط، مبينا أن اللإيقافات عشوائية وتم هضم حقوق الموقوفين.

وشدد بسام الطريفي متوجها بكلامه للحكومة، على أن العنف يُعمق الأزمة.