أقر الأمين العام المساعد للإتحاد العام التونسي للشغل  سامي الطاهري، اليوم الجمعة، في تصريح لجريدة المغرب ان "مبادرة الاتحاد لإطلاق حوار وطني توقفت في مرحلة مناقشة كيفية تشريك الشباب فيها".

وافاد أنه و"منذ اخر لقاء وحديث مع رئيس الجمهورية لا يوجد جديد حول المبادرة".

وقال إنه "كان من المفروض تشكيل لجنة مشتركة بين رئاسة الجمهورية والاتحاد لمواصلة العمل".

واكد الطاهري ان "دور الاتحاد والذي يتلخص في التفكير والإعداد قد انتهى والكرة حاليا لدى رئيس الجمهورية الذي يجب عليه المبادرة خاصة وان الوقت أصبح متأخرا  ويمكن يعصف بأية إمكانية للحوار".