تسلمت وزارة الصحة اليوم الجمعة 22 جانفي 2021، دفعة من المساعدات الأمريكية المتمثلة في مسلتزمات الوقاية من فيروس كورونا، والمندرجة في اطار برنامج دعم تونس في مجابهة فيروس كورونا.

وقال القائم بأعمال السفارة الأمريكية بتونس قريقوري لوجيرفو في ندوة صحفية انتظمت بالمناسبة بمقر وزارة الصحة، إن الولايات المتحدة الأمريكية تقدم اليوم هذه المساعدات ضمن القسط الأخير من برنامج دعم تونس في مجابهة فيروس كورونا المقدرة قيمته الاجمالية ب36 مليون دولار.

وأوضح أن هذه المساعدات المتكونة من مسلتزمات وقائية خاصة بالإطار الطبي وشبه الطبي ستوجه لأعوان الصحة في مستشفيات معتمديتي بن قردان (ولاية مدنين) ورمادة (ولاية تطاوين).

وذكر بأن عددا من المستفشيات بكل من معتمدية طبرقة (ولاية جندوبة) والكاف والقيروان كانت قد انتفعت بدورها بمساعدات تضم مستلزمات وقائية في إطار القسط الأول من برنامج دعم تونس في مجابهة فيروس كورونا الممول من وزارة الدفاع الأمريكية، معتبرا أن تنفيذ هذا البرنامج يعكس تطور مستوى التعاون بين البلدين.

وقال القائم بأعمال السفارة الأمريكية، إن «الشراكة بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية أصبحت أقوى من أي وقت مضى بعد أن بلغ مستوى الدعم الأمريكي المباشر لتونس 2 مليار دولار منذ اندلاع الثورة التونسية ».

ومن جهته، أكد وزير الصحة فوزي مهدي، أن لقاءه بالقائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس قد تطرق الى دور الولايات المتحدة في مساعدة تونس على اقتناء التلاقيح ضد كورونا، مشيدا بالدعم الأمريكي لتونس من خلال توفير دفعة من مستلزمات الوقاية الموجهة لفائدة الاطار الصحي.