اعلن الاتحاد العام لطلبة تونس مقاطعة العودة الجامعية المقررة، اليوم الاثنين، للمطالبة باطلاق سراح الطلبة الموقوفين خلال الاحتجاجات التي عاشتها تونس مؤخرا.

وطالب الاتحاد في بيان له بمحاسبة المتورطين في ممارسة العنف على المحتجين، داعيا الى تأجيل العودة الجامعية نظرا لغياب الحد الأدنى من اجراءات الوقاية ضد كورونا.

وأكد الاتحاد انخراطه ودعمة للاحتجاجات التي تعيشها عدد من جهات البلاد، معتبرا أن هذه الاحتجاجات تمثل نتيجة لسياسة التفقير والتهميش مجددا التزامه بالدفاع عن قضايا الشعب ووقوفه ضد سياسة قمع الاحتجاجات.

وكانت عديد الجهات في البلاد شهدت بالتزامن مع أيام الحجر الصحي الشامل (من 14 الى 17 جانفي 2021) تحركات احتجاجية ليلية لمجموعات من الشباب رغم فرض حظر التجول (الرابعة مساء)، تخللتها أعمال تخريب ونهب وسرقة لممتلكات عمومية وخاصة منها محلات تجارية وفروع بنكية ومراكز بريد، مما أدى إلى اندلاع مواجهات مع القوات الأمنية.