قال رئيس وحدة كوفيد بمستشفى شارل نيكول، هشام عوينة، ان حضور عدد كبير من الناس في المسيرات والمظاهرات ومواكب الدفن، دون تطبيق لاجراءات الوقاية ينذر بتفشي العدوى بكوفيد-19.

وأكد عوينة في تصريح ل-(وات) اليوم الاثنين، انه يفترض من مسؤولي الدولة والمسؤولين السياسيين اعطاء المثال وأن يكونوا قدوة في تطبيق اجراءات السلامة.

وقال عوينة، كان حريا بالمسؤولين أن يعطوا المثال في مستوى التقيد بالاجراءات عوض توجيه اللوم بصفة دائمة للمواطنين في عدم تطبيق اجراءات الوقاية.

وذكر عوينة ان الحالة الوبائية التي تعيشها تونس حاليا تتوجب الاقتصار على تقديم التعازي بوسائل الاتصال، معتبرا ان عدم تطبيق التباعد الجسدي والدموع تمثلان مصدرا لنقل الفيروس بين المواطنين.