أكد اليوم الإثنين 25 جانفي 2021، المدير الجهوي للصحة بسوسة محمد الغضباني لمراسلة شمس أف أم وفاة الشاب الذي أصيب في التحركات الليلية الأخيرة في ولاية القصرين بقسم الإنعاش بمستشفى سهلول بسوسة.

و تجدر الإشارة إلى أن شابا أصيب في التحركات الليلية الأخيرة التي شهدتها ولاية القصرين على مستوى الرأس وقد تم نقله للمستشفى الجامعي سهلول بسوسة أين خضع إلى تدخل جراحي على مستوى الرأس و أقيم في قسم الإنعاش الطبي.