اكد الخبير المالي، بسام النيفر، ان مسالة تاجيل اقساط القروض خلال فترة الحجر الصحي، طرحت اشكالية محاسبتية لدى البنوك، التي لم تتمكن من ايجاد غطاء لهذه القروض التي تم تاجيلها
واوضح، في تدخله في برنامج كلام في البزنس، انه لا يمكن احساب الاقساط المؤجلة بنفس شروط القرض الاولي
واشار الى ان البنوك قد اصبحت مجبورة بمقتضى المعايير الجديدة، في ظل الصعوبات التي تواجهها بعض القطاعات بسبب الجائحة، على توفير احتياطات لتغطية القروض لجميع الحرفاء بما فيهم الذين يتمتعون بمصداقية
واضاف ان هذه الاحتياطات الاضافية ستقلص من مرابيح البنوك الذي يعد من اكثر القطاعات المساهمة في موارد الدولة من الاداءات.