أكد رئيس كتلة حركة تحيا تونس مصطفى بن أحمد، أن كتلته لديها تحفظات على عدد من الوزراء المقترحين من طرف رئيس الحكومة هشام المشيشي في إطار التحوير الوزاري.

وقال مصطفى بن أحمد في تصريح لمبعوث شمس أف أم إلى البرلمان، إنه كان من الأفضل تأجيل عرض التحوير على البرلمان خاصة بعد خطاب رئيس الجمهورية قيس سعيد.

وأضاف بن أحمد أنه التقى أمس هشام المشيشي واقترح عليه التأجيل لكنه أصر على المرور للجلسة العامة، متحدثا في هذا السياق عن ضرورة أداء اليمين الدستورية كشرط أساسي للممارسة الوزراء لمهامهم.