إعتبر رئيس الكتلة الديمقراطية محمد عمار ،اليوم الثلاثاء، انه من غير المقبول ان تنعقد جلسة المصادقة على التحوير الوزاري في ظل محاصرة امنية ومنع ابناء الشعب التونسي من ممارسة حقه في التظاهر في ظل وجود رئيس الحكومة في البرلمان.

واضاف ان الكتلة الديمقراطية اقترحت رفع الجلسة لنصف ساعة لتمكين رئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة من التواصل مع القيادات الامنية والتخفيف من التواجد الامني حول مقر البرلمان، حسب ما نقل موفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان.

ويشار إلى أن البرلمان يعقد اليوم جلسة عامة لمنح الثقة لأعضاء الحكومة الجدد المقترحين ضمن التحوير الوزاري الأخير.