قال رئيس الحكومة هشام المشيشي في كلمته خلال الجلسة العامة بالبرلمان المخصصة لمنح الثقة للوزراء المقترحين في إطار التحوير الوزاري، إنه اختار التوجه إلى البرلمان بقطع النظر عن النقاشات العقيمة حول إجبارية عرض التحوير على مجلس النواب.

وأكد المشيشي أنه اختار البرلمان باعتبار أن الشعب اختار هذه المؤسسة لتكون مصدرا للشرعية حيث نال ثقة حكومته عبرها، مصرحا في هذا السياق 'وإليه نعود' في إشارة للمجلس.

واعتبر رئيس الحكومة أن في ذلك ترسيخ لتقاليد الديمقراطية وتدعيم لجسور التواصل بين السلطة التنفيذية والتشريعية وتعزيز الثقة بين مكونات الدولة ومؤسساتها الدستورية ومحافظة على تجربة تونس الرائدة منذ 2011 والتي قطعت نهائيا مع الحزب الواحد والرأي الواحد والزعيم الأوحد وفق تعبيره.