إعتبر رئيس كتلة الاصلاح حسونة الناصفي،اليوم الثلاثاء، خلال الجلسة العامة لمنح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين  ان المعطيات التي تشهدها تونس خرجت من معطيات التحوير الوزاري الى دائرة وجود تهديد حقيقي لاستقرار الدولة".
وأكد الناصفي أن كتلة الاصلاح "لايمكن ان تنخرط في العبث"، مضيفا أن "رئيس الحكومة يملك صلاحيات حصرية مضبوطة في الدستور".
وقال انه "لا يحق لرئيس الجمهورية رفض قبول اداء اليمين لعدد من الوزراء"،  مشددا ان كتلة الاصلاح "ستصوت مع التحوير لضمان استقرار الدولة"، حسب ما نقل موفد شمس آف آم إلى مقر البلمان.