قال رئيس كتلة قلب تونس اسامة الخليفي ، اليومالثلاثاء، خلال الجلسة العامة بالبرلمان لمنح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين في التحوير الوزاري ان" السبب الرئيسي لانتقاد رئيس الجمهورية للتحويرهو انه شمل الوزراء الذين قام بتعيينهم وهذا لا يمكن ان يكون سبب في تعطيل مؤسسات الدولة".
واضاف الخليفي انه "الى حد الان لم تثبت صحة شبهات الفساد التي تعلقت بعدد من الوزراء".
كما اعتبر ان "مسالة اداء اليمين للوزراء هي مسألة شكلية وفي صورة رفض رئيس الجمهورية لهذا التحوير عليه ان يفعل الفصل 99 من الدستور الذي ينص على عرض الحكومة على مجلس النواب للتصويت على منحها الثقة في مواصلة نشاطها".