تشهد ساحة باردو حاليا تعزيزات أمنية مشددة، حيث تم غلق كل المنافذ المؤدية إلى مجلس نواب الشعب تزامنا مع الجلسة العامة لمنح الثقة للتحوير الوزاري المقترح.

وأفاد مبعوث شمس أف أم، أن عمال الحضائر غير المشمولين بالاتفاق الأخير وعدد من المفروزين أمنيا نفذوا وقفة احتجاجية وقد منعتهم الوحدات الأمنية من الوصول إلى محيط البرلمان حيث تم إبعادهم مئات الأمتار عن البرلمان ليحتجوا في الأنهج الفرعية.

وكان العديد من النواب وفي مستهل الجلسة استنكروا ما وصفوه بالحصار الأمني والبوليسي للبرمان.