أكّد رئيس مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 26 جانفي 2021  راشد الغنوشي، في افتتاح الجلسة العامة المخصصة للتصويت على منح الثقة لأعضاء الحكومة المقترحين ضمن التحوير الوزاري، أن تونس تواجه تحديات وصعوبات كبيرة جرّاء تصاعد الأزمة الصحيّة وانعكاساتها الإجتماعية.

وبيّن راشد الغنوشي أن هذه الأوضاع دفعت العديد من الفئات وداخل أغلب الجهات للتعبير عن هذه الآلام والأوجاع وكان الشباب ومنهم صغار السنّ في مقدّمة هذه الاحتجاجات، قائلا في هذا الصدد  'ونحن إذ نؤكّد على الحق في التظاهر والتعبير عن الرأي فإننا ننبه إلى مخاطر الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة'.

وشدد رئيس البرلمان على أن مسؤولية الجميع في الوقوف إلى جانب هؤلاء الأطفال والشباب الذين هم ضحايا فشل المنظومة التعليمية والاجتماعية، معتبرا حسن تأطيرهم وإعادة ادماجهم جهد جماعي تضطلع به الدّولة وتعضدها في ذلك قوى المجتمع المدني من أحزاب ومنظمات وهيئات.