أعلن رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي في بيان صادر عن رئاسة البرلمان في ساعة متأخرة من ليلة أمس، إدانته الشديدة لما اعتبره عنفا لفظيا صدر عن نائبي الكتلة الديمقراطية أنور بالشّاهد ومنيرة العيّاري، تجاه عدد من نوّاب كتلة ائتلاف الكرامة، داعيا إلى عدم تكرار ذلك.

وطالب رئيس البرلمان، النّوّاب بالانضباط للنّظام الدّاخلي والالتزام بمبادئ العمل البرلمانيّ المحترم وأخلاقيّاته العالية.

ويأتي بيان التنديد على إثر تقرير فريق التحقيق الذي أذن رئيس المجلس بتكوينه لتحديد المسؤوليّات وبالاعتماد على ما تَوفّرَ من تسجيلات وشهادات حول أحداث عنف شهدها المجلس يوم 7 ديسمبر 2020.

يُذكر أن الغنوشي كان أدان بشدة يوم 15 جانفي الجاري في بيان، العنف المادي الذي صدر عن بعض نواب كتلة ائتلاف الكرامة.