نفذ اليوم الأربعاء مجموعة من الصحفيين أمام مقر المحكمة الابتدائية تونس وفقة احتجاجية للمطالبة بالافراج على الزميل الصحفي اسلام الحكيري الذي تم ايقافه يوم الاحد بتهمة هظم جانب موظف عمومي في اشارة لعون أمن.
ووكانت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين قد نددت في بيان لها صادر اليوم بالخرق الواضح لوكيل الجمهورية للفصل 13 من مجلة الاجراءات الجزائية بتمديد الاحتفاظ بالحكيري دون سماعه وتمكينه من حق الدفاع عن نفسه.

وفي تصريح لشمس أف أم، استنكر نقيب الصحفيين ياسين الجلاصي عملية إيقاف إسلام الحكيري متهما النيابة العمومية بالتواطؤ مع الأمني المعتدي الذي حاول تلفيق تهمة هضم جانب موظف عمومي للحكيري.
واعتبر نقيب الصحفيين أن تهمة هضم جانب موظف عمومي أصبحت سلاحا لترهيب الصحفيين، داعيا إلى الكف عن استعمال هذه التهمة.