قال رئيس بعثة صندوق النقد الدولي الى تونس، كريس غيريغات، ان الصندوق سيبقى على ذمة السلطات التونسية في اطار برنامج يكون في نفس الوقت إيجاد تمويلات لمجابهة جائحة كورونا والشروع في الإصلاحات اللازمة لدفع الاقتصاد ليكون اكثر صلابة.

وبين غيريغات في حوار حصري لبرنامج كلام في البزنس على شمس افم، ان الصندوق قد قام بتمويل تونس في اطار الية مستعجلة لمجابهة كوفيد بقيمة 750 مليون دولار غير ان أي برنامج تمويل ثان لا بد ان يمتد على عدة سنوات ويتم فيه الجمع بين صرف تمويلات والشروع في إصلاحات هيكلية للاقتصاد.

واوضح غيريغات "ان تونس لم تقدم الى حد الان طلبا رسميا للشروع في مفاوضات على اتفاق جديد مع الصندوق"، مضيفا بالقول "لكننا نعلم ان السلطات عبرت منذ السنة الماضية عن اهتمامها باتفاق جديد مع الصندوق".
وأشار الى ان تقرير البعثة الذي تم اعداده حول الاقتصاد التونسي، سيتم رفعه الى مجلس إدارة الصندوق الذي من المتوقع ان يجتمع يوم 17 فيفري 2019.