تلقى وزير الخارجية عثمان الجرندي ليلة أمس اتصالا هاتفيا من نظيره الليبي محمد الطاهر سيالة، للإطمئنان على صحته بعد دخوله الحجر الصحى إثر إصابته بكورونا.

ووفق نص بلاغ لوزارة الخارجية الليبية، فأن سيالة استفسر عن صحة رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد نجاته من محاولة تسميم.

وقد عبر الوزير الليبي عن تمنياته لسعيّد والجرندي والشعب التونسي دوام الصحة والعافية.