طمأن البريد التونسي صبيحة اليوم الخميس 28 جانفي 2021، حرفاءه من حاملي بطاقات الدفع الإلكتروني وأكد لهم أن مبالغ أرصدتهم المالية مؤمنة ولا يمكن المساس بها، وذلك على إثر ما أكدته هيئة مكافحة الفساد من تعرض أموال بعض الحرفاء للاستيلاء من طرف موظفين بالبريد التونسي.

وأوضح البريد التونسي، أن الملف تعهدت به الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد والتي أحالته بدورها على أنظار وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس، ولا يمكن الخوض أكثر في تفاصيله حتى يتمكن القضاء من البث فيه في أفضل الظروف.

وتابع البريد التونسي في بلاغ له، أن الملف يعود إلى شهر فيفري 2020 وكان محل عمليات تفقد على مستوى الإدارة العامة للبريد التونسي وكذلك على مستوى التفقديّة العامة لوزارة تكنولوجيا الاتصال.

وشدد البريد على حرصه التام على احترام كافة القوانين والإجراءات والتراتيب الجاري بها العمل، مبينا أنه لن يتوانى في معاقبة كل من يثبت تورطه في هذه العملية.