أكدت مصادر مطلعة لموفد شمس آف آم إلى مقر المجلس أن البرلمان قام بتوجيه مراسلة ثانية اليوم الخميس 28 جانفي2021، للرد على مراسلة اولى وجهها رئيس الجمهورية قيس سعيد لرئيس المجلس البارحة للتنبيه بوجود خطأ في مراسلة المجلس الاولى المتضمنة لمنح البرلمان الثقة للتحوير الوزاري.