قال اليوم الإثنين 22 فيفري 2021 الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، إن الأزمة الحقيقية التي تعيشها تونس اليوم هي بين رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان، وذلك في علاقة بقبول رئيس المجلس للسفراء والتصرف كرئيس دولة.

وأكد الطبوبي في حوار له للإذاعة الوطنية، أنه لم يعد مطلوبا اليوم بالنسبة لرئاسة الجمهورية الإستغناء فقط على الوزراء الجدد في التحوير الوزاري الأخير، بل أصبح مطلوبا رحيل كامل الحكومة ورئيسها هشام المشيشي.

وأوضح الأمين العام أن تونس تعيش قطيعة تامة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان.