بيّن عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا أنيس قلوز اليوم الاثنين أن السلالة المحلية الجديدة لفيروس كورونا التي تم رصدها لدى شخصين من ولاية تونس، غير معروفة.

وبين أنها تدخل في اطار الطفرات التي طرأت على الفيروس بعد سنة من اكتشافه ولازالت الدراسة الابيدمولوجية والكلينكية قائمة للتقصي حول مصدر العدوى وتحديد سرعة الانتشار من خلال تحديد الحالات المخالطة للحالتين المكشفتين في المحيط العائلي وغيره.

يشار الى أن مدير عام الصحة فيصل بن صالح كان قد صرح يوم السبت الماضي خلال ندوة صحفية، أن حالتي الاصابة بالسلالة المتحولة من كوفيد 19 سجلتا بمنطقتي المرسى وباردو وأكد أن هذه السلالة محلية وسجلت تشابها على مستوى "الجينوم 501 " مع السلالات المتغيرة بكل من البرازيل وبريطانيا وجنوب افريقيا.

كما بيّن المدير العام لمعهد باستور تونس وعضو اللجنة العلمية لمجابهة كورونا الهاشمي الوزير خلال ذات الندوة، أنه تم التفطن للسلالة المتحولة في تونس من خلال عينة عشوائية متكونة بين 60 و70 من التحاليل المخبرية التي تم اخضاعها لتقطيع خاص وتقنية متقدمة من البحث.