قال الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، "إنه تلقى مؤخرا مكالمات هاتفية ورسائل قصيرة تتوعده بالإعدام من شخص مجهول تبين انه من مدينة نيويورك الأمريكية.

وأوضح الطبوبي، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أنه وثق جميع تلك المكالمات والإرساليات التي تتضمن تهديدا بالإعدام وشتما وسبا وهتكا للأعراض، مشيرا إلى أن قسم الشؤون القانونية صلب الاتحاد سيتقدم قريبا بقضية عدلية للتتبع مصدر هذا التهديد على حد قوله.

وبين "أن تلقيه للتهديدات يأتي على خلفية، ترأسه احتجاج عمالي في شركة الخطوط التونسية يوم الجمعة الماضي" على حد تعبيره.

وقال "يجب البحث وراء هذه التهديدات من أجل كشف الغطاء عن اللوبيات النافذة التي تقوم بتنصيب رؤساء المديرين العامين في المؤسسات وفي مفاصل الدولة"، معتبرا أن تعيين الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية المقالة ألفة الحامدي كان وراءه "مخطط مدبر لمصلحتها".

ونفى الطبوبي أن يكون الاتحاد قد ضغط على أي طرف لإقالة الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية، ألفة الحامدي، مؤكدا أنه لم تكن للاتحاد أي تحفظات في البداية تجاهها "بالنظر إلى كل ما قيل حولها بأنها كفاءة شابة ولها أفكار لتطوير المؤسسة قبل أن تصب اهتمامها على التحريض على صفحات الفايسبوك" على حد قوله.

وكان وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق قد اكد حوار له في الماتينال على شمس أف أم اليوم ان اقالة ألفة الحامدي جاءت بسبب خرقها لواجب التحفظ وخرقها لنواميس الدولة.