تداول كل من رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي و رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول في  الوضع الحالي وما يتميّز به من صعوبات اقتصادية و الحلول الممكنة لمواجهتها لاسيما في ظل تداعيات أزمة كورونا وتأثيراتها السلبية على مختلف القطاعات والمستويات الاقتصادية والاجتماعية.

 وتم التطرق الى الوضع السياسي المتأزّم، وتأكيد ضرورة التزام كل الأطراف بروح المسؤولية والتعقّل وتوخّي منهج الحوار وتكثيف التشاور .