نبه اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين "إجابة"، اليوم الاثنين، من انعدام تطبيق البروتوكول الصحي للتوقي من كورونا في أغلب المؤسسات الجامعية مما قد يؤدي إلى تدهور الوضع الوبائي.

وحذر "إجابة" في بيان له على خلفية قرار غلق المعهد التحضيري للدراسات الهندسية بقفصة ومبيت جامعي بعد رصد حالات إصابة بفيروس كورونا، من أن عدم فرض اجراءات التوقي شمل التخلي عن قيس الحرارة للوافدين على مؤسسات التعليم العالي والتغاضي بالكامل عن فرض ارتداء الكمامات إلى جانب عدم توفر مواد التعقيم.

واستنكر ما أسماها ب"حالة التراخي" التي أدت إلى تدهور الوضع الوبائي بجامعة قفصة وغيرها من مؤسسات التعليم العالي، داعيا جميع المتدخلين إلى الوقوف صفا واحدا ضد "أي اهمال قد تنتج عنه نتائج كارثية"، حسب تعبيره.

ويأتي بيان اتحاد "إجابة"، بعد يوم واحد فقط من إعلان جامعة قفصة إيقاف الدّروس بالمعهد التحضيري للدراسات الهندسية خلال الفترة الممتدة من اليوم الاثنين 22 فيفري حتى يوم 3 مارس القادم، وذلك بسبب رصد 15 إصابة بفيروس كورونا في صفوف طلبة هذه المؤسسة الجامعية التي تعد 300 طالب.

وكانت جامعة قفصة قررت غلق مبيت جامعي خاص بالجهة يأوي عددا من طالبات المعهد وذلك عقب الكشف عن نتائج حملة للتقصّي بواسطة التحاليل السريعة والمخبرية قامت بها الأسبوع الفائت الإدارة الجهوية للصحة بقفصة.