اعتبرت الكاتبة العامة لشؤون البحر أسماء السحيري ان الاستراتيجية الوطنية في المجال البحري التي سيتم الاعداد لها لأول مرة، ستكون لديها أهمية كبرى في تحديد رؤية تونس في المجال البحري، خاصةً في علاقة بالمخاطر والتهديدات التي تحوم حول المجال بمختلف قطاعاته، ومدى القدرة على مجابهتها .

وقدمت السحيري على هامش ورشة عمل حول مشروع الإستراتيجية الوطنية في المجال البحري أهم أهداف الاستراتيجية والتي من بينها تطوير تونس كوجهة ساحلية في البحر الأبيض المتوسط .

وبينت أن قرابة 2000 كيلومتر من السواحل موجودة في تونس الا ان هذا الشريط الساحلي يعاني من عدم توازن استغلاله وشددت على ان تونس في حاجة اليوم إلى إعادة تهيئة هذا الشريط الساحلي وتنظيمه من جديد مع الأخذ بعين الاعتبار المخاطر التي تهدده.

كما تحدثت الكاتبة العامة لشؤون البحر عن أهم التهديدات التي تواجه المجال البحري ومن أخطرها التلوث.