دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021 مجلس الأمن لارساء مقاربة جديدة وشاملة لمعالجة الأخطار البيئية ومعالجة أسبابها  قبل معالجة نتائجها.

وطالب سعيد خلال الحوار المفتوح رفيع المستوى لمجلس الأمن حول تأثير التغييرات المناخية على الأمن والسلم الدوليين بتوفير الدعم المادي اللازم للمنظمات الدولية والاقليمية المتخصصة لتمكينها من القيام بدورها في مواجهة هذه الأخطار.

وشدد رئيس الدولة على أن الأخطار يمكن تجنبها بإحداث آليات للانذار المبكر وضبط استراتيجيات وقائية وفعالة.