دعا رئيس البرلمان راشد الغنوشي اليوم الثلاثاء 23 فيفري 2021 في لقائه بسفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس لان تواصل الولايات المتحدة الامريكية دعمها لتونس عبر مواصلة اسنادها لدى الممولين الدوليين والمؤسسات المالية.
وأوضح الغنوشي أن وضع تونس الجغرافي ونجاح مسارها الانتقالي الديمقراطي يؤهّلانها الى أن تكون رأس جسر متقدّم للتبادل التجاري نحو افريقيا وبلدان المنطقة .
وبخصوص الصعوبات التي تميّز الوضع السياسي اليوم، أوضح رئيس مجلس نواب الشعب أن الحكومة القائمة حاليا تتمتع بالشرعية التي منحها إياها البرلمان وهي تضطلع بمهامها على الوجه المطلوب، وتتطلّع الى انجاز الإصلاحات الضرورية التي تحتاجها البلاد في أكثر من مجال حتى تستأنف نموّها الاقتصادي والاجتماعي.
وأوضح أن الرسالة التي توجّه بها الى رئيس الجمهورية تتنزّل ضمن البحث عن اتفاق ووفاق للخروج من هذه الأزمة السياسية عبر الحوار وتبادل الرؤى بين الرئاسات الثلاث .
من جهته بيّن Blome Donald Armin ، سفير الولايات المتحدة الامريكية بتونس عزم بلاده على مواصلة دعمها لتونس في مختلف الميادين، ولاسيما في المجال الصحي في ظل ما تفشي فيروس كوفيد 19 خاصة من حيث توفير التلاقيح وحفظها وتوزيعها . واكّد استعداد بلاده لتمكين المؤسسات الصغرى والمتوسطة في تونس من الهبات والمساعدات الامريكية لاسترجاع عافيتها، إضافة الى العمل مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية على إرساء سياحة بديلة من ذلك السياحة الثقافية لتجاوز الازمة التي يمر بها القطاع.
وأضاف السفير ان بلاده ستعمل ضمن الجزء الأخير من برنامج الألفية على مضاعفة حجم الدعم الخارجي لتونس .